الملتقى الهندسي الخليجي الرابع والعشرون: مؤتمر ومعارض هندسة البيئة والاستدامة

اخر الاضافات

تابعنا

تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخليّة

معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني

 

الملتقى الهندسي الخليجي الرابع والعشرون

مؤتمر ومعارض هندسة البيئة والاستدامة

تواريخ مهمّة

  • آخر موعد لتقديم أوراق العمل: 15 يناير 2023
  • إشعار قبول ملخّصات أوراق العمل: 30 يناير 2023
  • تسليم أوراق العمل النهائيّة: 10 فبراير 2023
  • آخر موعد لحجز مساحة من المعرض: 15 فبراير 2023
  • آخر موعد للمشاركة في جائزة التميّز والإبداع الهندسي: 15 يناير 2023
  • آخر موعد لتقديم جائزة الرواد الهندسيّين الخليجيّين: 15 يناير 2023
  • تواريخ الملتقى: 7-9 مارس 2023

تسليم ملخّصات أوراق العمل:

يستقبل الملتقى استلام الأبحاث الأصلية ودراسات الحالات والمواضيع الأخرى المرتبطة بأي حقل هندسي. يجب كتابة ملخصات أوراق العمل بلغة أكاديمية رصينة، وباللغة الإنجليزية. كما يجب أن تتوافق الملخصات مع مواضيع الملتقى. يجب ألا يتعدى الملخص ورقتي (A4)، ويشمل ذلك الجداول والأرقام والمراجع. كما يجب أن تلتزم الملخصات بنموذج الملتقى المعتمد.

يرجى تسليم ملخّصات أوراق العمل عبر البريد الإلكتروني:

gforum@qatarse.org

المقدّمة:

يسر الاتحاد الهندسي الخليجي وجمعية المهندسين القطرية (QSE) ووزارة البلدية في دولة قطر الإعلان عن استضافة وتنظيم الملتقى الهندسي الخليجي الرابع والعشرين، وذلك تحت عنوان “هندسة البيئة والاستدامة”. يتيح الملتقى والمؤتمر المصاحب دعوة الأكاديميين والباحثين والمهندسين والطلاب والمهنيين العاملين في المجال الهندسي على المستويين الإقليمي والدولي للمشاركة في فعاليات الملتقى والمؤتمر والمعرض المصاحبين.

سيتم استضافة الملتقى هذا العام 2023 في مدينة الدوحة عاصمة دولة قطر خال الفترة من ٧ وحتى ٩ مارس 2023 تحت شعار هندسة البيئة والاستدامة. ويهدف الملتقى إلى استضافة عدد من الخبراء والمختصين لطرح ومناقشة قضايا هندسية تعنى بالقطاع البيئي ومجالات الاستدامة عبر استخدام أفضل الحلول المبتكرة والتقنيات الحديثة والتصاميم لتنفيذ مشاريع هندسيّة صديقة للبيئة وتحافظ على الاستدامة. كما سيقوم الملتقى والمؤتمر المصاحب بتسليط الضوء على كافة التحديات التي تواجه هذا القطاع الهندسي الهام.

محاور الملتقى:

  • التكنولوجيا والمدن الذكية
  • مواد البناء المستدامة
  • إدارة المباني والمدن بكفاءة
  • صناعة إعادة التدوير

الفئة المستهدفة:

  • صنّاع القرار
  • المهندسون الممارسون والاستشاريون
  • الأكاديميّون
  • كلّ من هو مهتم بالبيئة والاستدامة

مكان وتاريخ الملتقى:

مدينة الدوحة – قطر، فندق شيراتون الدوحة، قاعد الدفنة، من 7 وحتى 9 مارس 2023

المنظمون:

وزارة البلدية وجمعية المهندسين القطرين بالتعاون مع الاتحاد الهندسي الخليجي

لماذا الهندسة البيئية والاستدامة؟

يعتبر الحفاظ على البيئة واستدامتها على رأس أكبر التحديات والأهداف الأكثر أهمية في الوقت الحاضر. الاستدامة البيئية هي الاستراتيجية الرئيسية على خلفية نمو السكان والاستغلال المتفشي للبيئة من قبل البشر، والأجيال القادمة على وشك مواجهة الموارد الطبيعية النادرة والبيئية الملوثة ومن أهم مسؤولياتنا مغادرة الكوكب كنظام مستدام ذاتيًّا يوفر فرصًا متساوية للبقاء ليس فقط لأجيالنا القادمة، ولكن أيضًا لجميع الأنواع الأخرى التي تعيش معنا.

يهدف مؤتمر ومعرض هندسة البيئة والاستدامة لدينا إلى معالجة هذه المخاوف وزيادة الوعي حول هذه الموضوعات، كما سيوفر ملتقى لأحدث التقنيات والصناعات المستثمرة في الاستدامة والحفاظ على البيئة، لخلق حوارٍ بين الأطراف المشاركة وإقامة شراكاتٍ محتملة.

مواضيع ذات أهميّة:

وفقًا لخطة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لعام 2030، فإن خطة العمل العالمية هذه التي تم تبنيها في عام 2015، تطرح تدابير محددة لتحقيق عالمٍ أكثر عدلاً وازدهارًا أكثر احترامًا للبيئة في غضون عشر سنوات. في هذا الصدد، إليك أهم المشاكل البيئية العالمية التي ستكون موضوع تركيزنا خال الحدث القادم:

  • التخفيف من آثار تغير المناخ والتكيف معه
  • مشاكل التلوث وتأثيرها على الصحة
  • حماية المحيطات
  • انتقال الطاقة والطاقة المتجددة
  • نموذج غذائي مستدام
  • حماية التنوع البيولوجي
  • التنمية الحضرية المستدامة والتنقل
  • الإجهاد المائي وندرة المياه
  • ظاهرة الأرصاد الجوية الشديدة
  • الزيادة السكانية وإدارة النفايات
  • استراتيجيات الأعمال المستدامة

التنمية البيئية – رؤية قطر 2030:

“إننا بحاجة لأن نولي اهتمامنا لبيئتنا الطبيعية التي استودعها الله سبحانه وتعالى أمانة بين أيدينا بحيث نستثمرها بمسؤولية واحترام لما فيه خير البشر. ولا شك أن بيئتنا ستبادلنا الرعاية إن نحن كنا السباقين في اهتمامنا بها”.

صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر المسند

ركزت رؤية قطر للتنمية البيئية على الحفاظ على البيئة وحمايتها، بما في ذلك الهواء والأرض والمياه والتنوع البيولوجي، من خلال:

  • شعبٌ واعٍ بيئيًّا يقدر الحفاظ على التراث الطبيعي لدولة قطر والدول المجاورة لها
  • نظام قانوني رشيق وشامل يحمي جميع عناصر البيئة، ويستجيب بسرعة للتحديات عند ظهورها
  • مؤسسات بيئية فاعلة ومتطورة تعمل على بناء وتعزيز الوعي العام بشأن حماية البيئة وتشجيع استخدام التقنيات السليمة بيئيًا. كما ستقوم هذه المؤسسات بحملات توعية، واستخدام أدوات التخطيط البيئي، وإدراء البحوث البيئية.

من نستهدف؟

  • القطاعين الحكومي وشبه الحكومي
  • المنظام غير الحكومية والمنظمات البيئية ذات الصلة
  • مصنعي صناعة المياه (تحلية المياه، التقنية، المياه المعالجة، إلخ…)
  • الصناعات ذات الصلة بالبيئة (إعادة التدوير، وإدارة النفايات، وخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وما إلى ذلك…)
  • تقنيات توفير الطاقة (أنظمة التبريد، والطاقة المتجددة، والطاقة الشمسية، وأنظمة الإضاءة، وما إلى ذلك…)
  • معاهد البحث والجامعات
  • المهندسون والعلماء الباحثون البيئيون
  • صانعو السياسات المحليون والدوليون وممثلو الموارد البشرية للأعمال
  • مكاتب الهندسة والعمارة والتصميم الداخلي
  • المقاولون وشركات البناء والموردون
  • شركات النفط والغاز
  • المنظمات والصناعات ذات الصلة بالحياة الساحلية والبحرية
  • الصناعات الزراعية والصناعات المتعلقة بالري
  • الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا ودورهما في هندسة البيئة والاستدامة

محاور المؤتمر:

  • التكنولوجيا والمدن الذكية
  • مواد البناء المستدامة
  • إدارة المباني والمدن بكفاءة
  • إدارة النفايات وإعادة تدوير المياه

المعرض المصاحب:

سيقام على هامش المؤتمر معرض متخصص تتاح من خلاله الفرصة للقطاعات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة للمشاركة ضمن أجنحة المعرض لعرض كل ما تقدمه من خطط وأبحاث ومنتجات تتناسب مع طبيعة الحدث.

تتوافر المساحات ضمن المعرض بفئتين:

  • مساحة فقط
  • مساحة مجهّزة

 

رؤية قطر الوطنية 2030:

  • التنمية البشرية
  • التنمية الاجتماعية
  • التنمية الاقتصادية
  • التنمية البيئية